كلام حوامل

تاخر الحمل-الاستعداد للحمل-اختبارات الحمل-الاهتمام بالحامل-مراحل الحمل-مشاكل الحمل -حمل التوأم-الاستعدادات للولادة-مشاكل الولادة- الولادة االقيصرية-الاهتمام بالمولود
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التقيؤ والغثيان عند الحوامل (ملف متكامل)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Om Toqa
Admin


المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 26/12/2015

مُساهمةموضوع: التقيؤ والغثيان عند الحوامل (ملف متكامل)   الأحد يناير 03, 2016 5:44 pm



الغثيان والإقياء خلال فترة الحمل، المعروف أيضا باسم الغثيان الصباحي، هو أمر شائع جدا في الأسابيع الأولى من الحمل. هذا الغثيان لا يضع طفلك في أي خطر، و يختفي عادة من تلقاء نفسه بين الأسابيع 12 و 14 من الحمل.

تعاني بعض النساء من من غثيان وقيء حادين جدا، ويدعى الاقياء الحملي ويطلق عليه أحيانا الغثيان الصباحي الشديد، ويمكن أن يكون خطيرا جدا. يحتاج الاقيائ الحملي إلى علاج متخصص، و أحيانا في المستشفى. يمكنك معرفة المزيد عن الاقياء الحملي.

في حالة الغثيان الصباحي، تصاب بعض النساء بالاعتلال (الاقياء) أما البعض يصبن بشعور بالمرض (الغثيان) دون أن يتقيأن. مصطلح "الغثيان الصباحي" تعبير مضلل. حيث يمكن أن تؤثرعليك في أي وقت من النهار أو الليل، وبعض النساء يشعرن بالغثيان طوال اليوم. ومن المرجح أن التغيرات الهرمونية في أول 12 أسبوع من الحمل هي واحدة من أسباب الغثيان الصباحي.

يمكن أن يكون الغثيان واحدا من أكثر المشاكل المتعبة في المراحل المبكرة من الحمل. ويأتي في وقت قد تشعرين فيه بالتعب والانفعال العاطفي، وعندما يكون الكثير ممن حولك غير مدركين أنك حامل، و يتوقعون منك أن تكوني بحالتك الطبيعية.

بالنسبة لمعظم النساء، فإن أعراض الغثيان والاقياء عادة ما تبدأ قبل الأسبوع التاسع من الحمل، بعد نحو ستة أسابيع من فترة الحيض الأخيرة. تتمثل الأعراض بالشعور بالغثيان وفي بعض الأحيان بالتقيؤ. يجب أن تتحسن أعراض الغثيان و الإقياء مع تقدم الحمل. تختفي الأعراض بحلول الشهر الثالث من الحمل عند 9 من أصل 10 نساء. ومع ذلك، تعاني بعض النساء من الغثيان والاقياء لمدة أطول من هذه، و تعاني حوالي امرأة واحدة من كل 10 نساء من الغثيان بعد الأسبوع 20.


ما مدى شيوع الغثيان الصباحي؟


خلال مرحلة مبكرة من الحمل يعتبر الغثيان، والتقيؤ والتعب أعراضا شائعة. يعاني ما يقارب النصف من جميع النساء الحوامل من الغثيان والاقياء، و حوالي 3 من كل 10 نساء من الغثيان دون القيء.

يعتبر الناس أحيانا الغثيان الصباحي إزعاجا طفيفا بسبب الحمل، و لكن بالنسبة لبعض النساء يمكن أن يكون لها تأثير سلبي كبير على الأنشطة اليومية ونوعية الحياة.
علاج الغثيان الصباحي

إذا كنت تعانين من الغثيان الصباحي، فإن طبيبك أو القابلة ستوصي في البداية أن تجري عدد من التغييرات في نظامك الغذائي و حياتك اليومية للمساعدة في تقليل الأعراض التي تعانين منها. وتشمل هذه التغييرات:

• الحصول على قسط من الراحة لأن التعب يمكن أن يجعل الغثيان أسوأ

• إذا كنت تشعرين بالغثيان فور استيقاظك، حاولي إعطاء نفسك الوقت للنهوض ببطء - وأكل القليل من الخبز أو البسكويت العادي قبل النهوض إن أمكنك ذلك.

• شرب الكثير من السوائل، مثل الماء، واحتساؤها بكميات قليلة عوضا عن تناولها بكميات كبيرة، لأن هذا قد يساعد في منع الاقياء.

• تناول وجبات صغيرة منتظمة، تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات (مثل الخبز والأرز والمعكرونة)، ومنخفضة الدهون - يمكن لمعظم النساء تقبل الأطعمة المالحة، مثل الخبز المحمص والبسكويت والخبز المقرمش، أكثر من الأطعمة الحلوة أو حارة.

• تناول كميات صغيرة من الطعام عدة مرات يوميا، بدلا من عدة وجبات كبيرة، ولكن لا تتوقفي عن الأكل تماما.

• تناول وجبات باردة بدلا من تلك الحارة لأنها لا تعطي رائحة مثل الوجبات الساخنة، و التي قد تجعلك تشعرين بالغثيان.

• تجنب الأطعمة أو الروائح التي تجعلك تشعرين بالغثيان.

• تجنب المشروبات الباردة، اللاذعة (الحادة) أو الحلوة.

• طلب دعم إضافي ومساعدة من المقربين منك - من الجيد أن يطبخ شخص آخر ولكن إن لم يكن ذلك ممكنا، اختاري الوجبات الخفيفة، والأطعمة غير الدهنية، مثل البطاطا المخبوزة أو المعكرونة، والتي يسهل إعدادها.

• إلهاء نفسك قدر المستطاع- في كثير من الأحيان يزداد الغثيان سوءا كلما فكرت به أكثر.

• ارتداء ملابس مريحة دون أحزمة ضيقة، و التي يمكن أن تشعرك بعدم الراحة.

إذا كان لديك حالة غثيان صباحي شديدة، قد يوصي طبيبك أو القابلة ببعض الأدوية. يذكر أدناه بعض العلاجات الأخرى المحتملة التي قد تجدينها مفيدة .

الأدوية المضادة للغثيان (مضادات الاقياء)


إن كنت تعانين من غثيان وقيء شديدين، من دون أي تحسن في وضعك بعد إجراء تغييرات على نظامك الغذائي وأسلوب حياتك، يمكن أن يوصي طبيبك بدورة علاجية قصيرة الأمد تتكون من أدوية مضادة للغثيان و آمنة للاستخدام في فترة الحمل. ويسمى هذا النوع من الدواء بمضاد الاقياء، ويعني أنه يساعد على منع الغثيان والقيء. يمكن لمضادات الاقياء التي توصف عادة أن يكون لها آثار جانبية. هذه الآثار نادرة، ولكن يمكن أن تشمل ارتعاش العضلات.

بعض مضادات الهيستامين (الأدوية المستخدمة عادة لعلاج الحساسية مثل حمى القش) تعمل أيضا كمضادات للاقياء. ويحتمل أن يصف طبيبك مضادات الهيستامين الآمنة لتؤخذ أثناء الحمل. راجعي طبيبك إذا كنت ترغبين بأخذ هذا النوع من العلاج بالاعتبار.

الزنجبيل

هناك بعض الأدلة على أن مكملات الزنجبيل قد تساعد على التقليل من أعراض الغثيان والإقياء عند بعض الحوامل. حتى الآن، لا يوجد أي تقارير عن آثار ضارة قد يسببها الزنجبيل أثناء الحمل. ومع ذلك، فإن منتجات الزنجبيل غير مرخصة في المملكة المتحدة، لذلك يمكنك شراؤها من مصدر حسن السمعة، مثل صيدلية أو سوبر ماركت. تحققي مع الصيدلي الخاص بك قبل استخدام مكملات الزنجبيل. يمكنك معرفة المزيد عن الفيتامينات والمكملات الغذائية المستخدمة أثناءالحمل.

تجد بعض النساء أن بسكويت الزنجبيل أو شراب الزنجبيل يمكن أن يساعد على تقليل الغثيان. يمكنك أن تجربي أشياء مختلفة لمعرفة ما يصلح لك.

العلاج بالضغط (التدليك):

ينصح المعهد الوطني للصحة والتفوق السريري بالعلاج بالتدليك على المعصم كطريقة فعالة للحد من أعراض الغثيان أثناء الحمل. ينطوي العلاج بالتدليك على ارتداء رباط خاص أو سوار على ساعدك. وقد اقترح بعض الباحثين أن ممارسة الضغط على أجزاء معينة من الجسم قد يحرض الدماغ لإطلاق بعض المواد الكيميائية التي تساعد في الحد من الغثيان والإقياء.

لا يوجد أي تقارير عن آثار سلبية خطيرة ناجمة عن استخدام العلاج بالتدليك أثناء الحمل، إلا أن بعض النساء يعانين من الخدر، او الألم و التورم في أيديهم.
عند طلب المشورة الطبية

إذا كنت تتقيئين، ولا يمكن إبقاء أي طعام أو شراب في معدتك، هناك احتمال أن تعاني من التجفاف أو سوء التغذية. اتصلي بطبيبك أو ممرضة التوليد في حال:

• كان لون البول داكنا جدا أو لم تقومي بالتبول لأكثر من ثماني ساعات

• كنتي غير قادرة على إبقاء المواد الغذائية أو السوائل دون التقيؤ لمدة 24 ساعة

• كنتي تشعرين بالضعف الشديد، بالدوار أو الاغماء عند الوقوف

• لديك ألم في البطن

• لديك ارتفاع في درجة الحرارة (الحمى) من ( 100.4° فهرنهايت) 38° سيلسيوس أو أعلى

• كان هناك دم في القيء

التهابات المجاري البولية (عدوى المسالك البولية) يمكن أيضا أن تسبب الغثيان والإقياء. التهابات المجاري البولية هي التهاب يصيب المثانة عادة ولكن يمكن أن ينتشر إلى الكليتين.

إذا كان لديك أي ألم عند التبول أو تلاحظين خروج الدم مع البول، قد يكون لديك عدوى البول، الذي يحتاج للعلاج. اشربي الكثير من الماء لتخفيف كثافة البول والحد من الألم. عليك الاتصال بالطبيب الخاص بك في غضون 24 ساعة. إذا كنت قلقة بخصوص الأعراض، يمكنك الاتصال بالخدمات الصحية مباشرة على الرقم 084564647 والتحدث إلى مستشار طبي.


ما هي أسباب الغثيان الصباحي؟

السبب الدقيق للغثيان والقيء خلال فترة الحمل غير معروف. ومع ذلك، تشير الأبحاث الى عدد من الأسباب المختلفة، بما في ذلك:

زيادة هرمون الاستروجين والبروجسترون

التغيرات في مستويات الهرمونات الجنسية الأنثوية (الاستروجين والبروجسترون) خلال المراحل المبكرة من الحمل قد يسبب الغثياني والقيء لفترات قصيرة. تميل مستويات الاستروجين لأن تكون في أعلى مستوياتها خلال الأسابيع ال 12 الأولى من الحمل عندما تكون الأعراض في أسوأ حالاتها.

يمكن لارتفاع مستويات هرمون الاستروجين أن تزيد من حاسة الشم، وهو ما قد يفسر أن بعض الروائح - مثل طهي الطعام - يمكن أن تجعلك تشعرين بالغثيان. مع زيادة إنتاج هرمون البروجسترون، تقل حركة أمعاءك الدقيقة والمريء (أنبوب الطعام) والمعدة ، مما يسبب عوارض الاقياء و الغثيان و تسبب قلة حركة الامعاء استرخاء جدران العضلات.

مستويات هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية

بعد الحمل (عندما يلقح الحيوان المنوي البويضة)، يبدأ الجسم بإنتاج هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية . ويعتقد أن ارتفاع مستوى موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية قد يسبب الغثيان والإقياء خلال فترة الحمل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anamama.forumegypt.net
 
التقيؤ والغثيان عند الحوامل (ملف متكامل)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كلام حوامل :: مشاكل الحمل-
انتقل الى: